المنتزه    زيارة غنية بالمشاعر

Crocoparc Agadir Vue aérienne

مسار الزيارة...

 يتوجب على الزوار اجتياز فم تمساح ضخم الذي يستقبلهم للولوج إلى بهو المدخل. آنذاك فقط، يكتشفون ديكورا غابويا رائعا، قبل أن يجدوا أنفسهم وجها لوجه مع التماسيح في حديقة النباتات (jardin botanique).

 تمكن متاهة المسالك وقناطر العبور من ملاحظة الزواحف وهي تمارس انشغالاتها اليومية: إما متكاسلة تحت الشمس، أو تسبح أو تقوم باستعراض قوة فكيها وهي تتناول طعامها.

 تمت مَعلمة المسار، التي تربو مسافته عن 60 مترا، ببطاقات إخبارية لمعرفة المزيد عن التماسيح، و التثقف حول مختلف الأنواع النباتية التي تستوطن الحدائق التي يتم اجتيازها.

 يتفاجأ الزوار على امتداد  زياراتهم، بالشلالات ومساقط الماء المدوخة، وبمغارة الكنوز المحببة لدى الأطفال، وبباحات الاستراحة الموضوعة في متناولهم، و بآثار قوائم التماسيح و حيوانات أخري تسترعي فضولهم... وهلم جرا من المفاجئات  المذهلة التي تنتظم زيارتهم حولها.

عند منعرج أحد المسالك ، قبالة فضاء لعب الصغار، يمكن للزائرين أن يقوموا باستراحة لتناول غذائهم في المطعم الذي يطل على أحد الأحواض المائية ، الشئ الذي يسمح لهم بالاستمرار في اكتشاف التماسيح حتى وهم يتناولون طعامهم.

 أخيرا، يوجد قبل المخرج متجر يوهم الرائي أنه  مثبت حقيقة في قلب الغابة، يعج بالدباديب والأقداح الأقمصة ذات الأكمام القصيرة وأشياء أخرى يمكن اقتناؤها للذكرى.


مدرج في أحضان الخضرة

يستقبل هذا الفضاء الزوار بأعداد كبيرة من أجل حضور حلقات تنشيطية وعروض تربوية تقدم من خلالها شروحات مستفيضة حول الحيوانات إضافة إلى حكايات و أساطير حول التماسيح. كما يتم هناك عرض أفلام وثائقية.

باحات للاستراحة

CROCOPARC  منتزه للترفيه و التسلية و الاسترخاء يروق فيه التجوال والمحادثة، والتقاسم، والمشاهدة، وتنفس الهواء النقي، وتغذية الحواس... 

على طول  المسار يمكن للزوار أن يستمتعوا بالجلوس على الكراسي "الحجرية" المريحة في ساحة النباتات المجلوبة  la place exotique، ,أن يأخذوا كامل وقتهم  لاستساغة السكينة المنبعثة من المكان والافتتان بالأنواع النباتية المؤثثة للفضاء.

 وفي مكان آخر، وبمحاذاة أحواض التماسيح، وضعت مقاعد مخصصة للزوار... إنه مكان ملائم حقا لمشاهدة واكتشاف أنماط عيش التماسيح.



باحات لعب خاصة بالأطفال


تنسجم باحات اللعب – المنشأة بخشب الأوكاليبتوس المحلى و باحترام معايير السلامة الدولية – مع المناظر الطبيعية للحديقة وتتناغم معها.

تقترح باحة الصغار، القريبة من المطعم، لصغار السن تمساحا هزازا على نوابض، و مزالق، ومسارا للتوازن مكيف مع سنهم و به سطح للتسلق يمكنهم من  الوصول إلى قمة  البرج.

تضم باحة الكبار، المسماة " مسار التمساح"، بشكل رئيس ثمانية تماسيح منحوتة، بعضا متشابك و متداخل كما الحال في مسار الحفاظ على التوازن، زيادة على جسور للعبور و أبراج للتسلق.

 يمكن للأطفال، صغارا و كبارا، الجلوس في هذه الفضاءات على التماسيح أو ضمها لصدرهم بشدة، أو معانقتها، كل هذا دون التعرض لأدنى عضة ....


  مطعمة

  مناسباتكم الخاصة

 استقبال المجموعات